جامعة القاسم الخضراء تقيم ندوة علمية الكترونية بعنوان (حلزون موناكا كارتوسيانا كمضيف وسطي لنقل بعض الأمراض ألمشتركة)


   
اقام فرع الاحياء المجهرية في كلية الطب البيطري  ندوة علمية الكترونية بعنوان (حلزون موناكا كارتوسيانا كمضيف وسطي لنقل بعض الأمراض ألمشتركة) تضمنت الندوة محاضرة  والتي ألقتها أ.م. سبأ هلال هادي التدريسية في الكلية ر  بينت وجود نسبة عالية من الإصابة ببراز حلزون Monacha cartusiana ببعض يرقات وبيوض الطفيليات للنباتات الورقية في مدينة الناصرية بالعراق بنسبة (97.7?) مثل Brachylaima spp بيض دودة الرئة أو metacercaria للفاشيولا F. hepatica. بلدة الناصر بالعراق منطقة زراعية تتميز بكثرة اشجار النخيل والفاكهة ووجود تيارات الأنهار التي تمر عبرها المياه خاصة خلال فصل الشتاء والربيع والخريف. في هذه الدراسة جمعت أربعة وسبعين من القواقع لأربعة من الشهور الممطرة في العراق (مارس ، أبريل ، يونيو ، يوليو) عندما تزداد القواقع (Monacha cartusiana) حيث تظهر فوق العشب ، وتم أخذ برازه في البداية لإعداد العديد من عينات الشرائح للكشف عن بيض Brachylaima spp في (78.7?)من عينات الفحص ، Taenia spp. البويضات في (36.1?) دودة الرئة. البيض في (10.6?) و F. hepatica metacercaria في (4.2?). بنسبة إجمالية (95.7?) من فحص حلزون Monacha cartusiana. وتعد Brachylaima spp هو جنس من الديدان الخيطية. تم مؤخرا اكتشاف أنه يمكن أن يصيب الجهاز الهضمي للبشر. تتباين المظاهر السريرية من آلام البطن العرضية قصيرة العمر المتكررة إلى الإسهال المائي الحاد المتكرر، والذي يبلغ معدل الوفيات فيه 5-10?. أما داء الشريطيات في البشر هو عدوى طفيلية تسببها أنواع الدودة الشريطية Taenia saginata (الدودة الشريطية باللحم البقري) و Taenia solium (الدودة الشريطية لحم الخنزير) و Taenia asiatica (الدودة الشريطية الآسيوية. تشمل الأعراض في بعض الأحيان فقدان الوزن أو آلام في البطن. و F. hepatica وهو نوع من داء الديدان الطفيلية وقد تم تصنيفه على أنه عدوى المثقوبة التي تنتقل عن طريق النبات / الغذاء، وغالبًا ما يتم الحصول عليها من خلال تناول metacercariae الطفيلي المحفور على النباتات. تُعرف F. hepatica ، الموزعة في جميع أنحاء العالم ، بأنها طفيلي مهم للأغنام والماشية منذ عقود وتتسبب في خسائر اقتصادية كبيرة في هذه الأنواع من الماشية وفي نهاية الندوة اوصت الباحثة بضبط أعداد تواجد الحلزون في المناطق الزراعية وذلك من خلال الرقابة التشريعية والميكانيكية والزراعية و الحرص على تعقيم الخضار بجميع أنواعها مثل الخس والنعناع وأوراق الفجل من القواقع ومخلفاتها.


تم نشر هذا الموضوع بواسطة

وسن لطيف جبار / إعلام الجامعة

خدمات الجامعة الالكترونية

خلاصات التحديث الاخبارية

أيضاً في اخبار جامعة القاسم

« اقرأ المزيد